جميع الأخبار المنشورة تثبت أن … لايوجد في الحياة طعام بلاثمن

جميع الأخبار المنشورة تثبت أن … لايوجد في الحياة طعام بلاثمن

مجلة الموعد الجديد 

بقلم د. شريف عبد الباقي

وأنا أتابع ماينشر على الفيس من اخبار يتداولها الآخرون لفت انتباهي خبر منتشر برابط موقع تحت اسم “عرب لايف” أو حياة العرب وفي الحقيقة هو أصدق ماوجدته في الموقع ….. فهو اسم بالفعل يدل على واقع حياة العرب!!
وهذا رابط الخبر :
https://safarfeed.com/…/%d8%b9%d9%80%d8%a7%d8%ac%d9%84-%d…/…
أولاً الخبر عنوانه “عاجل ورسمياً !! رئيس وزراء كندا يعتنق الإسلام ويأمر بفتح جميع المساجد في بلاده ” … طبعاً من الخبر لو قارئ واعي كلمة رسمياً تعني أنه أعلن في مؤتمر صحفي وفي النهاية هذا أمر شخصي يخص رئيس الوزراء … أما إن يأمر الدولة كلها باتجاه محدد وفتح المساجد فهو بذلك يعلن تغيير الدين الرسمي للدولة وهو بذلك يلغي جميع السلطات التشريعية هناك وضرب بدستور كندا عرض الحائط وأصبح ملك كندا وليس مجرد رئيس وزراء منتخب لفترة … بالمختصر أن كندا بقت عزبة أو طابونه !!!
وهذا استرعى انتباهي لأقرأ الخبر … الخبر بيقول إن الحكومة الكندية كلفت! (وهو مواطن استرالي كندا كلفته) عالم استرالي يقوم بدراسة في استراليا لمعرفة أسباب اعتناق الإسلام لكي يضم معهم الذين اعتنقوا الاسلام في كندا.
ويلي ذلك ماذُكر في حوار إذاعي إنه يقول (هو مين الله أعلم) أن وزير الأمن دفع له 170 ألف دولار لضم كندا للدراسة (الشاي بتاعه! لأن مبلغ بسيط جدا في دراسة مثل هذه) … يتبعها أن وزير الأمن يقول أن الأجواء في بلاده ليست مناسبة لجمع البيانات المطلوبة بسبب قوانين صدرت في كندا (ضد المسلمين هناك وتهدر حقوقهم وحريتهم!!) … وفجأة أدخلوا في نص الخبر سطر يقول “وقد أكد مصدر خاص (هو مين!) لمعتز مطر(وبأي صفة) ان رئيس الوزراء الكندي قد أعلن اسلامه بدعى لفتح جميع المساجد في بلاده” … وبعده رجع بسطر يتبع السطر الذي يسبقه استكمالا لكلام وزير الأمن … ثم استكمل باقي الخبر بتوضيح أن القوانين التي أصدرها مجلس النواب الكندي التي تضر بالمسلمين هناك وتحد من حريتهم … وأن نشر الدراسة سيكون بعد عامين تحت عنوان ” “نحو فهم نادر للغاية: تغيير الدين من عملية طبيعية إلى العنف المفرط” وبعدها بعض بيانات عن المسلمين في كندا …
اعتقد مفهوم الدراسة تريد أن تصل إلى أن اعتناق الاسلام بدل ماهو عملية طبيعية بيستخدموا فيها العنف المفرط للانضمام لتنظيم داعش (المسمى بتنظيم الدولة الإسلامية) … يعني الخبر كله عن دراسة بتتعمل في كندا لدراسة أسباب دخول الكنديين الإسلام والقوانين الأخيرة الكندية تحد من حرية وحقوق المسلمين!!.
تقدر تفهمني بقى ايه علاقة عنوان الخبر والسطر اللي أدخلوه باسم معتز مطر ده في مضمون الخبر !! … الخبر كله عكس الكلام المكتوب في عنوان الخبر !! تقرأ العنوان تلاقي أن كندا عزبة لاتحكمها قوانين وخلاص شوية وهتنضم لرابطة الدول الإسلامية !! وتقرأه تجده أساسا عن اللي بتعمله كندا ضد الاسلام !!.
وطبعا اعتقد أن مصدر الموقع أصبح معروف (غالباً تركي) بذكر اسم معتز مطر والهدف من تحريفه ونشره هو نشر الفتنة الطائفة بين الديانات بشكل غير مباشر… وأصبح اسم موقع نشر الخبر يدل بالفعل عن واقعنا للآسف أن أصبحنا ناخد الجواب من عنوانه ونشير بدون مانقرأ ولا نفهم المكتوب أساس عن إيه … فقد أدرك المفبركين لمثل تلك الأخبار أن يتعاملون مع مجتمع لايقرأ سوى العناوين وينشر بدون إدارك أو وعي … لذلك مواقع السوشيال ميديا والفيس تركوها لنا مفتوحة مجانا لنستزيد من الجهل وندمر أنفسنا بأيدينا … فلايوجد طعام بلاثمن .

sherif abdekbaki

اترك تعليقاً