مجلة الموعد الجديد الورقية 

تونس / متابعة سهير التونسي

دعا الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم الأحد 10 نوفمبر 2019، إلى ضرورة انعقاد مجلس الأمن القومي بصفة عاجلة واتخاذ القرارات اللازمة بشأن ما نشره النقيب زياد فرج الله على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وقال سامي الطاهري، في تدوينة نشرها على حاسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ”فيديوات التحذير والإعتراف حول السلاح والإرهاب في الوردانين خطيرة ويجب أن ينعقد من أجلها مجلس الأمن القومي عاجلا ويتخذ قرارات”.

وكان الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، قد أكد اليوم الأحد، أن النيابة العمومية تولت منذ أن نشر النقيب زياد فرج الله فيديو، تكليف الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب التابعة للحرس الوطني بالبحث في الموضوع، مضيفا أنه تم سماع النقيب فرج الله والأطراف التي تم تداولها في الفيديو.
وشدد السليطي على أن المعطيات التي قدمها النقيب زياد فرج الله لا أساس لها من الصحة وهي أخبار زائفة من شأنها بث الرعب في صفوف المواطنين وتعكير صفو النظام العام وعلى النقيب المذكور تحمل مسؤوليته الجزائية، مشيرا إلى أنه سيتم إحالته رفقة الأطراف المعنية الاثنين المقبل على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
كما أكد السليطي في تصريح إعلامي عدم وجود أي تنظيم إرهابي أو أسحلة، مبرزا أن الدولة موجودة وكذلك مؤسساتها موجودة.

اترك تعليقًا