مجلة الموعد الجديد الورقية 

متابعة / سهير التونسي 

  •  الجمعة 13 سبتمبر 2019 

تعرض كهل بريطاني لعضة قطة خلال زيارته إلى المغرب أدت إلى إصابته بداء الكلب ثم أودت بحياته.

وقام الأطباء بتشخيص خاطئ لحالته أدت إلى إصابته بتشنجات في العضلات بعد مرور أسبوعين و إنتقال الفيروس إلى جهازه العصبي و تدهور وضعه الصحي.
وأفادت وسائل إعلام بريطانية أن نفس القط قام بعض 6 آخرين بمن فيهم طفل لقي حتفه هو الآخر.

 

اترك تعليقًا