مجلة الموعد الجديد الوقية

متابعة /مرفت شحاتة

تداول رواد موقع “فيس بوك” مقطع فيديو لسيدة خمسينية مقيمة في أبو كبير بالشرقية، بائعة تين شوكي، وهي تبكي وتشكو للمسئولين اعتداء موظف بقسم الإشغالات بمجلس المدينة عليها لفظيا وسكب المياه عليها والاستيلاء على السكينة المستخدمة في تقطيع التين الشوكي “رهن”، وذلك بعد امتناعها عن سداد 3 جنيهات له، أثناء تواجدها بشارع رئيسى بالمدينة وافتراشها الأرض، بحجة إشغالها الطريق قبل أن يتدخل بعض الأهالي.
وأثار الموقف استياء وغضب النشطاء والذين أبدوا تعاطفهم الشديد مع السيدة وطالبوا بالتحقيق في الواقعة ومحاسبة المسئول عنها.
ونفى مصدر مسئول بمجلس مدينة أبو كبير ما جاء في ادعاءات السيدة، قائلا: “ما حدث هدفه إثارة البلبلة والتشهير بنا”، مشيرا إلى أن قسم الإشغالات بالمجلس هو الجهة المنوط بها تنفيذ القانون بناء على تعليمات القيادات التنفيذية.
كما أكد مصدر مسئول آخر بديوان عام المحافظة أنه لم يتم إخطارهم بالواقعة، مشيرا إلى أنه جار فحص مقطع الفيديو وفتح تحقيق موسع في الواقعة وأكد أنه إذا ثبت صحته سيتم معاقبة المسئول عن الواقعة.
يذكر أنه في شهر يوليو عام 2018 شهدت مدينة فاقوس واقعة تعدى رئيس المدينة وقتئذ على سيدة تعمل بائعة تين لفظيا وإلقائه صينية التين في البحر، وذلك أثناء تواجدها بشارع الدروس الأمر الذي اضطر وزارة التنمية المحلية لفتح تحقيق في الواقعة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

اترك تعليقًا